العودة   مجتمع السيارات العربي > منوعات > الحوار العام

وفاة 129 شخصابأخطاء طبية في عام واحد !! .. ملف الأخطاء الطبية < تحديث مستمر >

* الجمعة 15/01/1431 هـ - جريدة عكاظ هيئة التخصصات تدافع عن الأطباء وتحمل المرضى المسؤولية .. والسفارات تحيل المزورين إلى

روابط دعائية



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 01-01-2010, 02:57 PM فارس الخلا غير متواجد حالياً
 
فارس الخلا 
عضو ذهبي
 



Question وفاة 129 شخصابأخطاء طبية في عام واحد !! .. ملف الأخطاء الطبية < تحديث مستمر >

* الجمعة 15/01/1431 هـ - جريدة عكاظ


هيئة التخصصات تدافع عن الأطباء وتحمل المرضى المسؤولية .. والسفارات تحيل المزورين إلى القضاء

الأخطاء الطبية .. البحث عن الجاني


كشفت تحقيقات وزارة الصحة عن وفاة 129 شخصا نتيجة الأخطاء الطبية خلال عام واحد، كما بلغ عدد القضايا المعروضة على الهيئات الطبية في المملكة 1356 قضية، وكشفت الإحصائية عن تنامي أزمة الشهادات الطبية المزورة لعاملين في المجال الطبي، ووفقا لآخر إحصائية فإن حالات التزوير بلغت 930 حالة. ولا تستثني الأخطاء الطبية منطقة دون مناطق المملكة آخرها وفاة مدير عيادات الأسنان في مستشفى الملك فيصل التخصصي الدكتور طارق الجهني جراء خطأ طبي تعرض له أثناء إجراء عملية جراحية في مستشفى خاص في جدة أخيرا في مستشفيات المدينة المنورة توفيت زوجة مقيم في مستشفى خاص أثناء وضع مولودها الذي رأى النور في اللحظة التي ودعت فيها والدته الحياة بفعل الخطأ الطبي، وبعدها تقدم الزوج بشكوى انتهت بصدور حكم الهيئة الطبية الشرعية في صحة المدينة تضمن تحميل الطبيب نصف دية المتوفية. " يعني 25 الف ريال بس"

وجدان المطيري طفلة لم تبلغ عامها الثالث، ضحية أخرى للأخطاء الطبية في مستشفى حكومي في المدينة المنورة بسبب تأثير جرعة زائدة من المخدر، وفقا لرواية والدها الذي اصطحبها للمستشفى لإخراج قطعة حديدية ابتلعتها واستقرت في البلعوم ليقرر الطبيب إجراء عملية منظار لاستخراجها، إلا أن الطفلة أصيبت بشلل.
ولا تنتهي القصص، حيث صعق أهالي المدينة المنورة بنبأ وفاة نجاة بالحمر نتيجة نقل دم مخالف لفصيلة دمها ما أودى بحياتها، وأدت هذه القضية إلى إغلاق أقسام العمليات والنساء والولادة في المستشفى الخاص الذي تسبب في الوفاة، فيما شهد مستشفى خاص آخر حادثة نسيان فوطة طبية (قطعة شاش) في بطن مريضة أجريت لها عملية قيصرية بعد تعثر عملية الولادة الطبيعية، حيث توفي المولود بعد ثلاثة أيام متأثرا بمضاعفات الولادة، فيما اكتشفت والدته أن الآلام التي عانت منها على مدى ثلاثة أشهر بعد العملية مصدرها قطعة شاش نسيها الفريق الطبي في رحمها، فرفع زوجها دعوى إلى صحة المدينة المنورة التي شكلت بدورها لجنة وتم التحفظ على ملف المريضة ومنع الطبيب من السفر، ولازالت الهيئة الطبية الشرعية تحقق في الحادثة التي مضى عليها أكثر من عام، فيما تقدم إبراهيم الحربي بشكوى ضد طبيب في مستشفى خاص أجرى عملية ختان لابنه بعد أسبوعين من ولادته نتج عنه خطأ طبي أحدث نزيفا وتشوها في العضو التناسلي وكاد يودي بحياة المولود.
من جهته، قال مدير صحة المدينة الدكتور خالد ياسين لـ«عكاظ»: إن الأخطاء الطبية موجودة في كل مكان في العالم ولكن الأخطاء الطبية متفاوتة وأخطاء أخرى تحدث نتيجة إهمال الطبيب، موضحا أن إدارته استحدثت مؤخرا «إدارة التفتيش العلاجي» تتألف من مجموعة أخصائيين واستشاريين وفنيين وممرضين مؤهلين تأهيلا عاليا مهمتها متابعة علاج الحالات الطبية في المستشفيات، والتحقيق في المخالفات والتجاوزات الطبية ومتابعتها، وكذلك متابعة أداء أطباء في الأقسام الطبية، وقد بدأت هذه اللجنة مهامها فعليا، وأضاف «نعترف بوجود الأخطاء الطبية ولا نقبل بها ونحقق فيها فورا وعند ثبوت أي خطأ طبي نطبق العقوبات المعمول بها نظاما، من خلال الهيئة الطبية الشرعية وإدارة المتابعة في صحة المدينة، وفي حال اكتشاف تدني مستوى الطبيب الوافد في أي مرفق صحي لا يبقى يوم واحد، وفي حال تدني مستوى الطبيب السعودي، فإنه يتم إيقافه عن العمل ويعاد تأهيله وتدريبه قبل السماح له بمباشرة العمل مجددا، ولا يتم التعاقد مع أي طبيب وافد، إلا بعد تقييمه من قبيل لجنة تضم استشاريين سعوديين في مختلف التخصصات الطبية.
وأرجع ياسين تأخر البت في قضايا الأخطاء الطبية والتي تنظرها اللجان الطبية الشرعية إلى كثرة الشكاوى بما فيها قضايا الأخطاء الطبية، مشيرا إلى أن هناك عددا من القضايا أو كما أطلق عليها (المواضيع الحية) يتم البت فيها بشكل سريع لخطورتها.
وكشف ياسين أن صحة المدينة أقرت خطة للتعجيل في البت في تلك القضايا، حيث أقر عقد جلستين في الأسبوع يتم خلالها تداول قضيتين بدلا من قضية واحدة في الجلسة.
ثغرات في اللائحة
في جدة، يقول استاذ القانون في جامعة الملك عبد العزيز عمر الخولي: من الأسباب التي ساعدت على إهمال الأطباء ضعف نظام محاسبة الأطباء على أخطائهم الطبية، فاللائحة التنفيذية لمزاولة الطب البشري وطب الأسنان، التي يتم التقاضي بموجبها أمام اللجان المعنية ودواوين القضاء، مليئة بالثغرات القانونية التي تساهم في ضياع الحق العام والخاص في كثير من القضايا.
واستدل الخولي بقضية سابقة ضد مساعدين فنيين، استطاع الحصول لهما على البراءة من ديوان المظالم رغم إدانتهما من قبل اللجنة الطبية الشرعية، معتبرا أن ذلك يدل على عدم دقة صياغة اللائحة التي تجلت في مسماها «اللائحة التنفيذية لمزاولة مهنة الطب البشري وطب الأسنان»، وأضاف: إنه شعر بالأسف للتبرئة رغم أنها جاءت لصالح موكليه بسبب أن ضعف الصياغة القانونية داخل اللائحة يمكنه من أن يضيع حقوقا كثيرة، وانتقد وجود أكثر من لجنة خاصة بالنظر في المخالفات الطبية، وقال: إن وجود قاض لكل 30 ألف شخص، مقارنة بقاض لكل ثلاثة الآف في دول مجاورة يزيد من صعوبة الفصل في كل القضايا ومتابعتها بدقة وإصدار الأحكام فيها بالسرعة اللازمة.
ويرى المحامي والمستشار القانوني زهير مفتي أن الأخطاء الطبية لم تعد مشكلة مهنية، بل اجتماعية تجذب أنظار جميع فئات المجتمع، وألقى باللوم على عدم كفاءة الأطباء، وعدم درايتهم بالجديد في تخصصاتهم.
اختبار الأطباء
في القاهرة، أوضح مصدر في سفارة خادم الحرمين الشريفين أن السفارة تشدد إجراءات الكشف على شهادات الأطباء المتعاقدين للعمل في المملكة، وأن السفارة لا تقبل إلا الشهادات الموثقة والمعتمدة من وزارة الخارجية المصرية وتتخذ إجراءات صارمة في حق ما يثبت تحايله أو تزويره الأوراق المقدمة ومن بين هذه الإجراءات إبلاغ النائب العام في مصر.
وحول هذه الحوادث يقول المدير السابق لمستشفى الحسين الجامعي في القاهرة الدكتور إسماعيل خلف: لابد أن نسأل ما السبب وراء هذا الخطأ؟ ومتى؟ وأين؟ وكيف حدث؟ وأين الفريق المعاون لهذا الطبيب من زملائه ومساعديه؟، فالمسؤولية إزاء هذه الأخطاء، ليست فردية، بل هي مسؤولية جماعية ومشتركة، يعاقب عليها كل من لهم صلة بأداء هذه العملية من الأطباء والمعاونين وهناك المساءلة القانونية التي ينبغي أن تكون في أكمل وأوضح صور العدالة، خصوصا فيما يتعلق بأعمار البشر وحياتهم.
ويقول الدكتور إيهاب مكين استاذ ورئيس قسم الجهاز الهضمي في جامعة عين شمس المصرية: لا نستطيع أن نوقف الأخطاء بالكلية، لكن علينا أن نحد منها قدر المستطاع، حفاظا على حياة الناس، وحرصا على سمعة تلك المهنة، ففي رأينا أن الطبيب حر في اختيار طريقة العلاج التي يراها، فهو لا يتعرض لأية مسؤولية إذا اختار طريقة دون طريقة، أو إذا رأى أن الطريقة التي اختارها أكثر موافقة لطبيعة المرض ولمزاج المريض، بشرط أن تكون تلك الطريقة وأن يكون هذا العلاج مبنيا على أسس علمية صحيحة، لأن الحالات المرضية لا تتطابق تمام المطابقة، ويجب أن يترك للطبيب جانب من الحرية في التصرف بحسب مهارته الشخصية وتجاربه، وقد عرضت من قبل قضية فتاة أصيبت بالقراع، نسب فيها إلى الطبيب أنه أخطأ في علاجها بالتاليوم، وهو عقار خطير قد تترتب عليه بالنسبة للمريض آثار خطيرة، بدلا من الأشعة وهي أقل خطرا، ولكن المحكمة قررت أن اختيار طريقة العلاج هو من شأن الطبيب وحده ولا مسؤولية عليه في ذلك، طالما أن الطريق الذي يختاره هو من الطرق المسلم بها علميا.
ويدعو الدكتور محمد عبد الفتاح ــ الجراح في مستشفى الحسين الجامعي ــ إلى أهمية المتابعة لكل جديد في مجالات الطب، وضرورة منح الأطباء دورات مكثفة في تخصصاتهم، ولا يترك الطبيب للقدر اليسير الذي تلقاه أثناء دراسته الجامعية، كذلك ينبغي تبادل الخبرات بين الأطباء من مختلف المجتمعات والبلدان، وذلك يكون عن طريق زيارات ميدانية دورية بين زملاء المهنة، تضم وزارات الصحة والنقابات بشكل أساسي ودوري، ذلك لأن مجال الطب ــ بالذات ــ كل يوم فيه من الجديد في أنواع التشخيص والعلاجات، فلابد أن تعمم هذه الثقافات العلمية والتجارب العملية بين الأطباء من مختلف أجناسهم.
الكوارث الصحية
من جانبه، أشار نائب الرئيس التنفيذي للممتلكات والحوادث في شركة تأمين فهد الحصني، أن التأمين على الأخطاء الطبية ارتفع بنسبة بلغت 116 في المائة خلال الأشهر الأربعة الأولى من عام 2008م مقارنة بنفس الفترة من 2007م، موضحا أن سبب الزيادة هو إلزام نظام مزاولة المهن الصحية للأطباء بالحصول على وثيقة تأمين تعاوني ضد أخطاء المهن الطبية قبل السماح لهم بمزاولة المهنة في تلك الفترة، وكان النظام قد صدر قبل ثلاثة أعوام، وألزم في مادته (41) جميع الأطباء وأطباء الأسنان بالحصول على وثيقة تأمين ضد أخطاء المهن الطبية، وذكر الحصني أن الهيئة السعودية للتخصصات الصحية ربطت آلية منح التراخيص للأطباء بتقديم وثيقة تأمين طبي ضد أخطاء المهن الطبية ما شجع قطاعا كبيرا من الأطباء على التجاوب مع النظام، وأضاف بأن ارتفاع مستوى الوعي التأميني بين مختلف الفئات الطبية على خلفية الندوات والمؤتمرات التي عقدت بواسطة عدد من المستشفيات السعودية في بداية عام 2007م، ساهم بدوره في زيادة الإقبال على التأمين ضد الأخطاء الطبية، ويوفر التأمين ضد أخطاء المهن الطبية آلية مالية مناسبة لتعويض المتضررين من الأخطاء الطبية بمبلغ يصل في بعض الحالات لأكثر من مليون ريال، موضحا أن التأمين ضد أخطاء المهن الطبية يساهم في تسهيل وسرعة البت في القضايا المرتبطة بالأخطاء الطبية، مشيرا إلى أن التأخير في هذا النوع من القضايا ينعكس بشكل سلبي على كل من المريض والطبيب.
شكاوى المرضى
استشاري أمراض القلب ورئيس لجنة الأخطاء الطبية في الرياض الدكتور مشعل المشعل يقول: لابد أن نعرف أنه في أرقى المستشفيات وفي أكثرها تجهيزا وإمكانية في العالم توجد نسبة من الأخطاء، ومفهوم الأخطاء الطبية هو أن بعض المرضى أو ذوي المرضى يعتقدون أن المريض حينما يدخل المستشفى يجب أن يشفى، وهذا هو ما نتمناه جميعا، ولكن لظروف المرضى أنفسهم ولظروف وقت حضور المريض إلى المستشفى تحدث عدة عوامل تشبه الأخطاء، بينما لو حضر المريض مبكرا عند بداية تلك الأعراض لأمكن للطبيب القضاء على تلك المضاعفات وبقية الأمور تعود إلى كفاءة الطبيب وشهادته وتخصصه وخبرته، وبالنسبة للمستشفى الذي يعالج فيه المريض كلما كان المستشفى مجهزا بأحدث الإمكانات التشخيصية والعلاجية كلما ساعد الطبيب على حل مشكلة المريض، وبالتالي تتدنى نسبة ما يعرف بالأخطاء الطبية، وسابقا كان المجتمع لا يدرك ماذا فعل الطبيب ولا يدرك لأي سبب توفي المريض هل هو بسبب المرض نفسه أم هو بسبب خطأ أو إهمال طبيب، ولكن مع ارتفاع الوعي الصحي المتوفر حاليا بدأ المريض وذووه يناقشون الطبيب، وهذا دليل إيجابي ودليل على نمو الوعي الصحي لدى الناس، وأتمنى أن يستمر الوعي الصحي وأن يكون المريض أو ذووه على معرفة تامة بالخطوات التي يقوم بها الطبيب لصالح المريض ومناقشته ومساءلته، وتعودنا دائما أن نسمع كلاما عن الإهمال، إن كلمة الإهمال تستفز الشخص، لكني عندما أعرف مثلا أن هذه الشكوى التي ادعى فيها المشتكي على الطبيب بالإهمال وبعد دراسة الملف الطبي للقضية تشكل لجنة محققة تضم استشاريين في نفس التخصص ثم بعد الدراسة يتبين أن الطبيب عمل حسب ما يمليه عليه المعمول به دوليا، ومن حق المريض أن يقول (إهمال) ولو حدث مضاعفات أن يطلب إعادة دراسة للملف الطبي من قبل استشاريين محايدين من مستشفيات أخرى، ولا يعني أن القضية إذا حدثت في الرياض يمكن أن تدرس من قبل أطباء من المستشفى العسكري أو التخصصي، هذا من حق المريض، لكن توجد أخطاء ناتجة عن عدم الكفاءة، إن إيجاد الهيئة السعودية للتخصصات الطبية حد من الكثير من قضية عدم الكفاءات من قبل بعض الأطباء أو من الشهادات التي يحصل عليها أصحابها دون كفاءات تذكر، وأصبحت الامتحانات والتقييمات التي تجريها الهيئة السعودية للتخصصات الطبية لها نتائجها الإيجابية الجديدة لرفض بعض الشهادات أو رفض بعض الأشخاص الذين يحملون شهادات من خارج المملكة، حيث يأتي مثلا طبيب يحمل شهادة استشاري في أمراض الغدد وعند اختباره يتضح أن الطبيب المقيم أفضل منه، هذا لا يصنف كطبيب استشاري، إنما كطبيب مقيم، وهذه نقطة إيجابية، أستطيع القول إنه توجد أخطاء وتوجد عقوبات مالية وإدارية قد تصل إلى شطب الطبيب، أو الغرامة المالية.
وأضاف مشعل: ليست كل القضايا التي ترد إلى لجنة المخالفات الطبية أو اللجنة الطبية الشرعية بناء على شكوى إنما يوجد في أغلب المستشفيات في المملكة متخصصون في راسة أسباب الوفاة في المستشفيات فقد يتوفى بعض المرضى وأقاربهم لا يعتقدون بضرورة الشكوى أو التظلم أو الاستفسار عن سبب وفاة قريب لهم، وإنما من داخل المستشفى توجد لجنة تدرس حالة وفاة المريض، وسببها مثل مضاعفات مرض السرطان وبعض النتائج والأسباب تكون مقبولة، ولكن إذا توفي مريض صغير في السن بسبب عملية الزائدة الدودية يجب أن يبحث عن أسباب الوفاة، ومن قبل هذه اللجنة ترفع هذه الاستفسارات والتساؤلات إلى مدير عام الشؤون الصحية للبحث في القضية حتى بدون شكوى.
تأمين الأخطاء الطبية
مصدر في الغرفة التجارية الصناعية في الرياض أوضح أن الغرفة أبلغت جميع مشتركيها في وقت سابق بتطبيق الهيئة السعودية للتخصصات الصحية رسوم التغطية التأمينية للأخطاء الطبية، الذي بدأ اعتبارا من 1/3/1430هـ والذي نص على اشتراط الهيئة لإكمال (التسجيل/إعادة التسجيل) أن تكون التغطية التأمينية لتخصصات الجراحة والتخدير والنساء والولادة 500 ألف ريال، وباقي التخصصات الطبية 250 ألف ريال للحالة الواحدة أو لجميع الحالات في العام الواحد، وتكون التغطية التأمينية باتفاق ملزم بين شركات التأمين والمؤمن عليه سارية المفعول لمدة التسجيل ثلاثة ــ خمسة أعوام، وكان ينتظر أن يسهم هذا المشروع في الحد من الأخطاء الطبية التي تذهب ضحيتها أعداد كبيرة من البشر سنويا، إذ يعد عدد من المختصين في القطاع الطبي قلة الخبرة وعدم التأهيل المهني، وعدم استيفاء المنشآت الصحية من التجهيزات الكافية من أهم أسباب الأخطاء الطبية في السعودية، وكذلك إخفاء المريض أحيانا معلومات مهمة عن الطبيب المعالج ما يؤدي إلى الخطأ في التشخيص والعلاج، وبينت الهيئة السعودية للتخصصات الصحية في خطابها الموجه للغرفة التجارية الصناعية في الرياض أن تطبيق الهيئة السعودية للتخصصات الصحية رسوم التغطية التأمينية للأخطاء الطبية يأتي بناء على قرار مجلس الوزراء في 3/11/1426هـ القاضي بالموافقة على نظام مزاولة المهن الصحية والمرسوم الملكي بتاريخ 4/11/1426هـ، والذي يتضمن في المادة 41 أن يكون الاشتراك في التأمين التعاوني ضد الأخطاء المهنية الطبية إلزاميا على جميع الأطباء وأطباء الأسنان العاملين في المؤسسات الصحية العامة والخاصة، وكانت الصحة قد أعلنت قبل عامين عن تطبيق مشروع للحد من الأخطاء الطبية عن طريق أخذ أشعة لجميع المرضى ممن تم إجراء عمليات جراحية لهم، للتأكد من نجاح العمليات وعدم ترك أي قطع طبية داخل أحشائهم.
ووفقا لإحصائيات ــ غير رسمية ــ فإن قضايا النساء والولادة الأكثر إدانة في قضايا الأخطاء الطبية، تليها قضايا الجراحة العامة، وترتفع نسبة إدانة الأطباء غير السعوديين في الأخطاء الطبية مقارنة بالأطباء الوافدين.
من جهته، أوضح الناطق الإعلامي للشؤون الصحية في مكة المكرمة فائق حسين أن الخطأ البشري وارد في كل عمل، ولكن حساسية الوضع في القطاع الطبي تدفعنا إلى القول أن الأخطاء الطبية مع أنها أمر حتمي الورود، إلا أنها غير مقبولة إنسانيا واجتماعيا، فإذا حدث الضرر أو الموت جراء مضاعفات من داخل الجسد لم يتسبب فيها الطبيب المعالج فإن ذلك ينفي المسؤولية عن الطبيب، أما إذا تفاقم المرض أو حصلت مضاعفات للمريض بسبب العلاج الخاطئ، فإن المسؤولية لا تلحق بالطبيب ما لم يكن الخطأ جسيما، فالطبيب يسأل عن الخطأ الذي له علاقة بأصول المهنة، وهناك أخطاء طبية ناتجة عن أمور علمية لم يستقر الرأي حولها، فالخطأ هنا غير ناتج عن تقصير الطبيب، وهناك أخطاء ناجمة عن قلة الاحتراز وتحدث عندما يدرك الطبيب الضرر المتوقع حصوله ولكنه لا يفعل شيئا لاتقاء ذلك الضرر، وهناك أخطاء أخرى ناجمة عن عدم مراعاة القوانين والأنظمة، عن الإهمال، ضعف الكادر الطبي من الناحية المهنية، ضعف وسائل التشخيص، أو خلل إداري يتعلق بتهاون الإدارة‏ وهذا ما تثبته التحقيقات من قبل اللجان الطبية الاستشارية وتحكم فيها الهيئة الطبية الشرعية.
ويضيف حسين: لقد كفلت أنظمة الهيئة الصحية الشرعية حق المريض، وهذه الهيئة عبارة عن محاكم صحية مستقلة يرأسها قاض من الفئة (أ) من وزارة العدل هو رئيس اللجنة أو الهيئة، إضافة إلى استشاريين في تخصصين مختلفين من الصحة، ومستشار قانوني من الوزارة وأمين اللجنة أو الهيئة وكاتبها، وترفع لها القضايا والأخطاء الطبية من وزارة الصحة وغيرها من القطاعات الأخرى، وفي حال ثبوت الخطأ الطبي ضد الطبيب، وكان المشتكي يطالب بالحقين العام أو الخاص أو الاثنين معا ترفع شكوى المريض بالنتائج إلى الشؤون الصحية التي تحولها إلى اللجنة الشرعية ليغرم ويطبق عليه الحق العام والخاص.
والحكم في الأخطاء الطبية خاضع للتمييز، وكفل النظام للمواطن أن تترافع الدولة عنه وتطالب بمحاسبة الطبيب في حال وفاة المريض ولم يوجد من يترافع عنه.

المصدر

طµطaظٹظپط© ط¹ظƒط§ط¸ - ط§ظ„ط£ط®ط·ط§ط، ط§ظ„ط·ط¨ظٹط© .. ط§ظ„ط¨طaط« ط¹ظ† ط§ظ„ط¬ط§ظ†ظٹ
 

من مواضيعي
0 وزير النقل يرعى فعاليات المعرض الدولي الثاني لقطع غيار السيارات
0 بكاء رئيس تويوتا أمام الأمريكان ( فيـديـو) + صورة سيـارتي
0 هام > من الإدارة : لجميع المشرفين .... بخصوص ( إعلانات قوقل )
0 كيا تشعل المنافسة بسيارتها "كادينزا"
0 الأخطاء الطبية بالسعودية تقتل مازالت مستمرة وحملات إعلامية لمواجهتها

التعديل الأخير تم بواسطة فارس الخلا ; 03-14-2010 الساعة 01:58 PM.
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 2 (permalink)  ]
قديم 01-05-2010, 08:20 PM فارس الخلا غير متواجد حالياً
فارس الخلا
عضو ذهبي


افتراضي رد: وفاة 129 شخصا نتيجة الأخطاء الطبية خلال عام واحد !!<تحديث مستمر>
الثلاثاء 19/01/1431 هـ < افتتاحية السنة الجديدة (أول خطأ طبي منشور)

الأمير فيصل بن بندر يأمر بلجنة تحقيق

طبيب المرارة ينهي حياة ندى بخطأ طبي .. ويعترف


ماجد المرشد ـ بريدة



تسبب خطأ طبي في مستشفى الملك فهد التخصصي في بريدة، منطقة القصيم، أمس في إنهاء حياة الشابة ندى إبراهيم الثويني (24 عاما)، وذلك إثر خضوعها لعملية استئصال للمرارة. وإزاء اعتراف الطبيب الذي أجرى العملية بخطئه، «بقطعه الشريان الأورطي للشابة أثناء إخراج منظار العملية»، أقرت مديرية الشؤون الصحية في منطقة القصيم في بيان أصدرته أمس، حصلت «عكاظ» على نسخة منه، بخطأ الطبيب وإهماله في العملية وتسببه بوفاة الشابة.
وأمر صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر أمير منطقة القصيم بتشكيل لجنة عاجلة للتحقيق في وفاة الشابة ندى ومعاقبة المتسببين، مبديا اهتماما كبيرا مع حالة وأسرة ندى.
بدورها شددت الشؤون الصحية في منطقة القصيم في بيان لها على أنها ستتخذ الإجراءات النظامية بحق الطبيب المعالج والمتبعة في مثل هذه الحالات.
وأفادت مديرية الصحة في بيانها أنها شكلت لجنة متخصصة للتحقيق وإعداد التقارير الطبية المتكاملة عن الحالة وملابساتها لعرضها على لجنة شرعية، يشرف عليها قاضي شرعي واستشاريين سعوديين متخصصين في هذا المجال. وأوضح البيان أن ندى أدخلت إلى المستشفى، إثر معاناتها من وجود حصوات في المرارة، دخلت على إثرها إلى غرفة العمليات لإجراء عملية استئصال المرارة عبر المنظار.
وتابع بيان الصحة: أنه وأثناء إجراء العملية انقطع جزء من الشريان الأورطي، ما تسبب في نزيف داخلي للمريضة، استدعي على إثره استشاري جراحة الأوعية الدموية في المستشفى لإمكانية السيطرة عليه وإيقاف النزيف الذي سبب في انخفاض ضغط الدم، ما استوجب نقل المريضة إلى غرفة العناية المركزة، التي توفيت فيها في وقت لاحق.
من جانبه، قال لـ«عكاظ» والد ندى وهو في حالة انهيار إننا نجهز لدفنها، وهو تم عصر أمس، فيما أكد شقيق المتوفاة محمد الثويني أن الدكتور الذي أجرى العملية اعترف بخطئه، الذي أنهى حياة شابة تخرجت قبل أشهر وتنتظر تعيينها.
وقال محمد إن الأخطاء بدأت مع ندى منذ اللحظة الأولى لدخولها المستشفى، الذي دخلته وهي تسير على قدميها وفي كامل قواها لتخرج منه جثة هامدة.

وفند الثويني الأخطاء التي تعرضت لها ندى قبل إجراء العملية الجراحية التي أنهت حياتها في عدم توفر دم في بنك الدم، ما أجبر شقيقها على التبرع قبل إجراء العملية، كما أضاع قسم الأشعة صورة الإشعة المقطعية وطلبوا صورة أخرى.

وتابع الثويني: «بعد وفاة ندى ذهبنا إلى مدير عام الشؤون الصحية في المنطقة والذي رافقنا بنفسه إلى المستشفى واستدعى الطبيب الذي أجرى العملية الجراحية ويدعى (جلال)، واعترف بخطأه أمامنا».

ويعيد الخطأ الطبي للأذهان حالات الأخطاء المتكررة في مستشفى الملك فهد التخصصي في بريدة، إذ لم يمض أكثر من أسبوعين على وفاة طفلة لا يتجاوز عمرها عاما ونصف العام، إثر حقنها بإبرة مهدئة لأخذ صورة شعاعية لها.

المصدر

طµطaظٹظپط© ط¹ظƒط§ط¸ - ط·ط¨ظٹط¨ ط§ظ„ظ…ط±ط§ط±ط© ظٹظ†ظ‡ظٹ طaظٹط§ط© ظ†ط¯ظ‰ ط¨ط®ط·ط£ ط·ط¨ظٹ .. ظˆظٹط¹طھط±ظپ


التعديل الأخير تم بواسطة فارس الخلا ; 03-02-2010 الساعة 04:31 PM.
    رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 3 (permalink)  ]
قديم 02-06-2010, 06:11 AM فارس الخلا غير متواجد حالياً
فارس الخلا
عضو ذهبي


افتراضي رد: وفاة 129 شخصا نتيجة الأخطاء الطبية خلال عام واحد !!
قالت لـ"سبق" أن ابنها كان طبيعياً.. وحملت المستشفى المسؤولية

والدة الطفل المتوفى "عمر": صدمت عندما قرأت شهادة وفاته

الخميس 14 يناير 2010
2:12 ص


عبير الرجباني- سبق- متابعة :
طالبت والدة الطفل عمر المالكي الذي توفي في مستشفى الملك فهد التخصصي بجدة وزير الصحة الدكتور عبدالله الربيعة بالتحقيق في وفاة ابنها, وأكدت أن هناك إهمالاً جسيماً وقع من الأطباء في مستشفى الولادة, إذ لم يتعاملوا مع حالة ابنها بالطريقة الطبية الصحيحة.

وقالت "أم عمر" لـ"سبق" إن ابنها الذي يبلغ من العمر عشر سنوات, وهو في الصف الرابع الابتدائي وكان من المتفوقين, ويحفظ أجزاء من كتاب الله, دخل قسم الطوارئ بمستشفى الولادة بجدة, حيث كان يشكو من أعراض الكحة والبرد, فتم إعطاؤه محاليل طبية, ولكن صحته تدهورت وشخصت عيناه, ودخل في غيبوبة, فتم عمل أشعة له على المخ, وطالبوا بنقله إلى مستشفى الملك فهد التخصصي, حيث أجريت له عملية في المخ وتوفي.


وتقول "أم عمر" لم أقرأ من هول الصدمة, شهادة الوفاة, بسبب حالتي السيئة, وعندما أفقت من الصدمة وقرأت ما دوِّن بشهادة الوفاة كانت الصدمة كبيرة, حيث دوِّن أن السبب "خلل وعيب خلقي في الدماغ", رغم أن ابني كان طبيعياً, ويعيش حياته بشكل طبيعي, ولم يشكُ من شيء. وأكدت "أم عمر" أن التحقيق في وفاة ابنها سيكشف عن إهمال جسيم من الأطباء.

المصدر

طµطaظٹظپط© ط³ط¨ظ‚ ط§ظ„ط¥ظ„ظƒطھط±ظˆظ†ظٹط©


    رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 4 (permalink)  ]
قديم 02-06-2010, 06:12 AM فارس الخلا غير متواجد حالياً
فارس الخلا
عضو ذهبي


افتراضي رد: وفاة 129 شخصا نتيجة الأخطاء الطبية خلال عام واحد !!
الصحة تقر: 5 مستشفيات حكومية تحكم على مواطن بالإيدز خطأ

عدنان الشبراوي ـ جدة



دحضت لجنة وزارية (عالية المستوى) صحة تقارير صادرة عن خمسة مستشفيات حكومية في جدة تفيد جميعها بإصابة شاب مقبل على الزواج بمرض نقص المناعة المكتسبة (الإيدز).



وأثبتت اللجنة التي أمر بتشكيلها وزير الصحة الدكتور عبد الله بن عبد العزيز الربيعة بطلان صحة جميع تلك التقارير، حيث أرسلت تقريرا سريا إلى الوزير (حصلت «عكاظ» على نسخة منه)، وتضمن توصيات عدة أصدرتها لجنة التحقيق ووافق عليها الوزير، منها تضارب التحاليل الطبية الخاصة بمرض الإيدز التي أجريت للشاب في كل من مستشفيات الملك فهد، الملك عبد العزيز، الملك سعود، الولادة والأطفال، والمختبر الإقليمي في محافظة جدة.



وأفاد تقرير اللجنة أن التقارير التي أصدرتها المستشفيات هي عبارة عن تحاليل مسحية ومبدئية وتستخدم فيها كواشف مخبرية من نوع (Murex)، وثبت أنها تعطي نتائج زائفة تصل إلى 10 في المائة.



واعترف التقرير بوجود مصاعب ومعوقات بالنسبة للبرنامج الوطني لمكافحة الإيدز في جدة مع كبر حجم العمل في البرنامج والذي يشرف على نحو 50 في المائة من إجمالي حالات الإيدز في المملكة، مؤكدا عدم التنسيق والتعاون بين مستشفى الملك سعود والبرنامج، ما يؤشر إلى احتمالات حدوث تدهور في هذا البرنامج المهم.



وأحالت اللجنة الوزارية شكوى تقدم بها شاب في مقتبل العمر ومقبل على الزواج (تحتفظ الصحيفة باسمه) إلى اللجنة الطبية الشرعية عندما قرر الزواج وبدأ فحص ما قبل الزواج وفق النظام في مستشفى الملك سعود الذي صعقه تقريره بأنه مصاب بمرض الإيدز، لتتوالى الفحوصات في عدد من المستشفيات الأخرى على أمل أن تكون النتيجة خاطئة، وتتالت الفحوصات في أربعة مراكز طبية حكومية أكدت جميعها إصابته بالمرض.



ووقع الشاب في حالة نفسية يرثى لها، لا سيما أنه متأكد من خلو حياته من أية علاقات مشبوهة، كما أنه لم يتعرض لنقل دم في حياته، ما جعله في حالة هستيرية وعزف عن الزواج وشعر بأن حياته تدمرت بالكامل، وأخذ يفكر في إنهاء حياته، خصوصا بعد أن رفضته عروسه وما رافق ذلك من تشويه سمعته في المجتمع الذي ينظر لمريض الإيدز بشكوك وريبة.



ورغم نتائج تقارير المستشفيات الخمسة، لم يفقد الشاب أمله في براءة دمه من المرض، فقرر إجراء تحليل طبي جديد في مستشفى خاص، وهنا كانت المفاجأة ... «خلو الشاب من أي مرض وتحديدا الإيدز».



لم يصدق الشاب نتيجة التقرير، فحمل أوراقه واتجه مرة أخرى إلى مستشفى حكومي مصطحبا تقرير براءته من المرض، لكن النتائج الحكومية مصرة على إصابته بالإيدز في تقرير رابع وخامس وسادس أجراها العريس بحثا عن السلامة من المرض واستعادة سمعته بين أفراد أسرته.



وقادته الحالة النفسية السيئة إلى مستشفى خاص كبير ومشهور، وأجرى فيه تحليلا جديدا، لتخرج النتيجة ساطعة بسلامته من أية أمراض معدية بما فيها الإيدز.



إزاء خطأ التشخيص الذي وقع فيه الشاب، قرر إقامة دعوى قضائية ضد وزارة الصحة يطالب فيها المستشفيات الخمسة بتعويضه عن الأضرار النفسية والاجتماعية التي تعرض لها.



وخاطبت اللجنة الطبية الشرعية وزارة الصحة للرد على دعوى الشاب فشكل الوزير لجنة عالية المستوى واطلعت على التقارير الطبية واستعانت بخبراء واستدعت الشاب المدعي، مرجعة خطأ التشخيص إلى نوعية الأجهزة المستخدمة والتي ثبت أنها تعطي نتائج تصل نسبة الخطأ فيها إلى 10 في المائة وعلى الفور عمد وزير الصحة إلى استبدال الأجهزة الطبية السابقة بأجهزة حديثة.



وحول شكوى المواطن، أوصت اللجنة الوزارية في تقريرها بإحالة الموضوع للهيئة الصحية لوجود خطأ في التحاليل الطبية الخاصة بفحصه من مرض الإيدز التي أجريت له، إضافة إلى مطالبة الشاكي بتعويضه.



كما أوصت اللجنة بأهمية وضع سياسات وإجراءات حديثة ترتكز على معايير الجودة فيما يخص تحاليل الإيدز والسيرولوجيى بشكل عام وفحص ما قبل الزواج والعمالة الوافدة على وجه الخصوص، بالإضافة إلى دراسة إجراء فحوصات تأكيدية تبادلية بين المختبرات المرجعية تأكيدا لدقة النتائج ولكي لا يتعرض المراجعون إلى مثل هذه الأخطاء، لا سيما أن مثل هذه الفحوصات بدأت تستهدف شريحة كبيرة من المجتمع.



وأوصى تقرير اللجنة باستخدام كواشف ذات حساسية وخصوصية عالية لتقليل النتائج الإيجابية الزائفة في الفحص المبدئي (Elisa)، إذ أن الكاشف كان يستخدم في ذلك الفحص وأدى إلى نتائج إيجابية زائفة تصل إلى 10 في المائة.



وعن البرنامج الوطني للإيدز في محافظة جدة، أوصت اللجنة الوكالة المساعدة للطب الوقائي بدراسة وضع البرنامج وتذليل الصعوبات والمشاكل التي تعترضه وتقديم الدعم اللازم للبرنامج، مع أهمية التنسيق بين البرنامج ومستشفى الملك سعود في جدة كون البرنامج يشمل نحو 60 في المائة من حالات الإصابة بالإيدز على مستوى المملكة.



واستدعت اللجنة الوزارية برئاسة وكيل الوزارة للشؤون التنفيذية وعضوية الدكتور محمد عبد الله القرني، الدكتور عبد الرحمن المشرف، والدكتور أحمد كشة الشاب المدعي واستمعت إلى أقواله وثبت لها تعرضه للخطأ في نتائج التحاليل.



وثبت للجنة الوزارية تكرار واقعة الشاب مع حالتين متشابهتين لحالته تعودان لمريضتين سعوديتين (تحتفظ «عكاظ» باسميهما).



وقابلت اللجنة المنسق الوطني لبرنامج مكافحة الإيدز في جدة الدكتورة سناء فلمبان، الدكتور طارق المدني استشاري الأمراض المعدية في كلية الطب، الدكتور محمود عبد الجواد مدير إدارة الرخص الطبية والصيدلة في صحة جدة، وأخصائي المختبر محمد آل سودان، وحصلت منهم على إفاداتهم في القضية.



كما أجرت اللجنة الوزارية تحقيقاتها مع رئيسة قسم الفيروسات (المصليات) في مختبر مستشفى الملك فهد في جدة الدكتورة مها شحاته، وكذلك أخصائية المختبر في المستشفى ملاك مهدي ودرست اللجنة أوراق المعاملة ونتائج التحاليل التي أجريت للشاكي في كافة المختبرات في مستشفيات القطاع الخاص والحكومي.



وحول البرنامج الوطني لمكافحة الإيدز، أفادت الدكتورة سناء فلمبان أن عدد حالات الإيدز في محافظة جدة تمثل 50 في المائة من إجمالي حالات الإيدز المكتشفة في المملكة، وإذا أضيفت مكة والطائف تصل نسبة العدد إلى 60 في المائة، مشيرة إلى أن حجم العمل كبير جدا في البرنامج، لكنها في المقابل أكدت على أن البرنامج يعاني من تدهور في جميع الخدمات التي يؤديها وازدواجية في المرجعية وعدم وضوح الرؤيا المستقبلية.


المصدر


طµطaظٹظپط© ط¹ظƒط§ط¸ - ط§ظ„طµطaط© طھظ‚ط±: 5 ظ…ط³طھط´ظپظٹط§طھ طaظƒظˆظ…ظٹط© طھطaظƒظ… ط¹ظ„ظ‰ ظ…ظˆط§ط·ظ† ط¨ط§ظ„ط¥ظٹط¯ط² ط®ط·ط£


    رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 5 (permalink)  ]
قديم 02-06-2010, 06:14 AM فارس الخلا غير متواجد حالياً
فارس الخلا
عضو ذهبي


افتراضي رد: وفاة 129 شخصا نتيجة الأخطاء الطبية خلال عام واحد !!
كانت حاملا بطفلين في الشهر السابع

مواطن يتهم مستشفى حكومياً في وفاة زوجته

محمد السريعي ـ بيشة





اتهم مواطن مستشفى الملك عبد الله في بيشة بالتسبب في وفاة زوجته الحامل بطفلين في شهرهما السابع؛ نتيجة تلقيها جرعات علاجية داخل قسم الطوارئ في المستشفى، فيما أكدت صحة بيشة أن المريضة كانت تعاني من التهاب رئوي فيروسي حاد أدى إلى وفاتها وطفليها.

وقال لـ «عكاظ» المتحدث الإعلامي في صحة بيشة عبد الله سعيد الغامدي، إن المريضة حضرت للمستشفى وهي تعاني من أعراض انفلونزا وارتفاع في درجة الحرارة، وأظهر التشخيص حالة اشتباه في إصابتها بانفلونزا الخنازير، وبعد تنويمها في المستشفى أصبحت غير قادرة على التنفس الطبيعي نتيجة حدوث التهاب رئوي فيروسي، ووضعت على التنفس الصناعي، ويضيف: «خاطبنا المراكز العليا لاستقبال الحالة، وهو ما تم بالفعل حيث أظهر التشخيص إصابتها بالتهاب رئوي فيروسي حاد»، وقال: «استشاري النساء والولادة في مستشفى الملك عبد الله في بيشة رفض إنزال الطفلين خوفا على حياة المريضة».

من جهته، أبلغ «عكاظ» زوج المتوفاة ناصر حمد الشهراني، أن حالة المريضة (في العقد الثالث من عمرها) كانت مستقرة قبل وأثناء دخولها المستشفى، وبعد الكشف عليها أفاد الأطباء أن درجة حرارتها 38 درجة، وأدخلت غرفة العزل لاشتباههم في إصابتها بانفلونزا الخنازير، إلا أن نتائج التحاليل أكدت خلوها من هذا المرض، ويضيف: «نبهت الأطباء في المستشفى قبلها، إلى أن زوجتي حامل بطفلين في الشهر السابع».

وتابع الزوج: «في اليوم التالي دخلت زوجتي في غيبوبة، وطلبت من فريق الأطباء إنزال الجنينين من بطنها حفاظا على حياتهما، لكنهم رفضوا بحجة خطر إنزال الجنينين على حياتها، وبعد مرور ثمانية أيام توفي الطفلان داخل بطنها وهي لا تزال في الغيبوبة».

وأوضح الشهراني، أنه وبعد مرور 17 يوما من الغيبوبة، نقلت زوجته بالإخلاء الطبي إلى مدينة فهد الطبية في الرياض، وفور وصولها تم إنزال الطفلين متوفيين، لتفارق زوجته الحياة بعد 23 يوما تقريبا، وأتهم الشهراني مستشفى الملك عبد الله في بيشة بالتسبب في وفاة زوجته وطفليه بعد أن دخلت الزوجة برفقته وهي في حالة جيدة وتعاني فقط من ارتفاع في الحرارة، مؤكداً أن حالتها تدهورت مباشرة بعد إعطائها لعدة جرعات داخل قسم الطوارئ، ما تسبب في توقف تنفسها الــطبـيعي.


المصدر


طµطaظٹظپط© ط¹ظƒط§ط¸ - ظ…ظˆط§ط·ظ† ظٹطھظ‡ظ… ظ…ط³طھط´ظپظ‰ طaظƒظˆظ…ظٹط§ظ‹ ظپظٹ ظˆظپط§ط© ط²ظˆط¬طھظ‡


    رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 6 (permalink)  ]
قديم 03-02-2010, 04:10 PM فارس الخلا غير متواجد حالياً
فارس الخلا
عضو ذهبي


افتراضي رد: وفاة 129 شخصابأخطاء طبية في عام واحد !! .. ملف الأخطاء الطبية
نتيجة خطأ طبي :

الطفل باسم يعاني من عدة إعاقات شـديدة والده أصيب بالضغط والقولون وقام بتطليق والدة بـاسم والمزيد من الأحداث المـؤلمة تسبب بها الخطأ الطبي



والد باسم : طفلي لم يرى النور منذ أن ولد بسبب خطأ طبي تسبب له في عدة إعاقات شديده أنهت آماله وآمالنا في حياته
أصبحت مثل الكره بين الشؤون الصحية بجده والهيئة الطبية ومستشفى الأطفال والولاده المتسبب في الحادث
أصبت بالضغط والقولون وطلقت زوجتي بسبب التوتر والضغط
أطفالي يعيشون لوحدهم بعد طلاق أمهم
لاأريد سوى علاج طفلي ومحاسبة المتسببين


جده - حدث

يتطلع كل شخص في هذه الحياة دوما إلى المستقبل ويتمنى لو أن يعرف ماذا تحمل له الأيام والليالي , ولكن حكمة الله في هذا الكون جاءت وفق عنايته سبحانه فكان الغيب في علمه وحده ,
وهذا من لطف الله بعباده وحكمته عز وجل فمنح الإنسان الصبر ليكون قادرا على إنتظار المستقبل ,
ولعل هذه المقدمة هي أقصر الطرق التي ممكن أن نروي من خلالها معاناة أب عاني الأمرين بعد صبر طويل عاش في كل لحظة منه في شوق ولهفه ليرى ماهو جنس مولوده الذي يخبأه المستقبل المجهول.
خصوصا بعدما علم أن المولود القادم بصحة جيده بفضل الله ثم بفضل الطب الحديث ,
يقول الأب الملكوم علي محمد مرعي عسيري والذي أصبح غريب في وطنه الذي يحتضن ملايين البشر من جنسيات مختلفه وبات عليل في وطنه الذي داوى جراح العالم وكان له السبق في لملمة جراح المرضى وكفكفة دموعهم وأصبح محط أنظار العالم في مجال الطب.
ماذا عساي أن أقول وقد ظلمت وتذوقت طعم الإهانة والذل؟
وماذا عساي أن أقول أمام مسئول لايخاف الله؟
وماذا عساي أن أقول وقد تحولت سعادتي بين رمش عين وأخرى إلى تعاسة مازالت أكتوي بنارها؟
وماذا عساي أن أقول لطفل أسميته باسم والبسمة لم ترتسم على شفاهه منذ ولادته؟

قصتي أو معاناتي بمعنى أصح بدأت فصولها في يوم 2/4/1429هـ عندما رزقني الله بمولود كنت أنتظر قدومه على أحر من الجمر مثل أي أب في تلك اللحظة حيث زفت الي القابلة المشرفة على حالة ولادته في مستشفى الولادة والأطفال بالمساعدية بجده خبر قدومه ولم أتمالك حينها نفسي من الفرح ,
وبعد وقت قصير تحولت سعادتي تلك إلى تعاسة بعدما علمت أن إبني تعرض لإختناق ونقص في الأكسجين نتيجة إهمال طبي حيث قامت قابلة تدعى زهرة ليس لها علاقة بالأمور الطبية بالإشراف على ولادة زوجتى في وقت شهدت معه غرفة الولادة غياب طبيب متخصص أو طبيبة كما هو معمول به في كافة المستشفيات حيث أدى ذلك الإهمال إلى إعاقة دائمه لإبني تمثلت في (شلل – فقد النظر – تشنجات مستمرة – فقد محتمل للسمع)
ولم تقتصر المعاناة عند ذلك الحد بل حاول المسؤولين في المستشفى إخلاء أنفسهم من المسؤولية وتلاعبوا في بيانات طفلي وسجلوا معلومات خاطئة في التقرير الطبي
تقدمت حينها بخطاب شكوى وتظلم لمدير الشؤون الصحية بمحافظة جده الدكتور / سامي باداود ظناً مني بأنه النافذة التي سأرى عبرها نور الحق بعد عدة أيام عشتها متخبطا في ظلمات القائمين على مستشفى الولادة والأطفال
ولكن للأسف ماكانت تلك الأمال التي أوهمت بها نفسي إلا سراب إختفى وقت الجد فنصب ذلك المدير نفسه خصما لي ووقف مدافعا عن المستشفى وعن العاملين فيه
بل قاموا بإبتعاث الطبيبة التي كانت مسؤولة عن الولادة إلى إمريكا
لم أقف عند ذلك الحد واصلت طرق أبواب الأمل لعلي أجد من يعيد البسمة لطفلي باسم ولي أنا والده ولوالدته المسكينة التي تحولت حياتها رأسا على عقب ,
ولم أيأس لإيماني الكبير بالله ولثقتي التامة بأنني أحمل جنسية وطن لايعرف غير الحق والعدل فتقدمت لمعالي وزير الصحة آنذاك الدكتور حمد المانع ببرقية ناشدته من خلالها تحويل إبني إلى أي مستشفى متخصص والتدخل والتحقيق فيما تعرضت له من ظلم وماتعرض له إبني من جناية سلبته نعمته التي منحها إياه الله ومحاسبة المتسببين في ذلك ليكونوا عبرة لغيرهم
ولكن للأسف لم أجد التجاوب من معاليه وبعد خمس برقيات (مرفق أرقامها وتواريخها) أرسل إلي دكتور سوداني إسمه عبدالرحيم يعمل بمستشفى الشميسي وجلس معي وأستمع لشكواي وأوضحت له تفاصيل الموضوع وأطلعته على كافة التقارير والإثباتات وكشف على إبني وأكد لي بأن أبني معاق وفاقد للبصر ويعاني من عدة إعاقات وذكر لي بأنه سوف يكتب جميع ماشاهده في تقرير وسيسلمه لمعالي الوزير وبعدما ذكرت كلام الدكتور السوداني لمدير مستشفى الولادة بجده الدكتور كمال أبو ركبه قال هذا الكلام غير صحيح إبنك سليم والدكتور السوداني لايعلم شي هو طبيب عام !!!
فهل هذا يدل على أن معالي وزير الصحة كان يتلاعب بمشاعري أيضا؟ أم ماذا؟

الأيام تتوالى والأوضاع تسوء وأصبت بالضغط وقولون عصبي كان سبب في طلاق زوجتي أم باسم
وأصبحت في حيرة من أمري وأهملت نفسي وفقدت طعم الحياة وأصبح جدول يومي يبدأ بدوام الدوائر الحكومية أتنقل مابين المستشفى المتسبب في الحادثة ومابين الشؤون الصحية وبين بيتي حيث يعيش أطفالي الصغار لوحدهم
ومع الأيام أصبحت حالة إبني باسم في تدهور مستمر وطلبت من مستشفى الأطفال والولادة تحويله إلى أي مستشفى متخصص فما كان من مدير مستشفى الأطفال والولادة إلى أن واصل إستهتاره وعدم مبالاته لإيمانه التام بأنه بمأمن من العقوبة وتجرد من كل معاني الإنسانية قائلا لي أن إبني رفضت جميع المستشفيات قبوله.
قمت حينها بمساعدة أهل الخير بفتح ملف لإبني في مستشفى الحرس الوطني بجده برقم (3711405) وأعطي موعد في 22/8/1429هـ فطلبت من المسؤولين في مستشفى الأطفال نقل إبني عبر سيارة الإسعاف حيث أنه يعيش على التنفس الصناعي ولكن مسلسل الإستهتار وعدم مخافة الله من قبل المسئولين هناك مازالت حلقاته في عرض مستمر وذهب الموعد دون أن نستفيد منه فقمت بتجديد الموعد في 30/8/1429هـ وناشدت المسئولين في مستشفى الأطفال بنقله ولكن لاحياة لمن تنادي حيث تم تجاهل مطالباتي وأغمضوا أعينهم عن مشاهدة إبني الذي يعتصره الألم وأغلقوا سمعهم عن صراخه وأنينه الذي لن أنساه ماحييت
إستمرت الأيام السوداء وأنا في صراع مع مصير إبني المجهول وطلب المستشفى مني أن أحصل لإبني على موعد أشعة MRI في مستشفى الملك فهد بالرغم من أن ذلك الإجراء طبي ويتم حسب توجيهات الوزارة بالتنسيق بين المستشفيات إلا أنهم خالفوا التعليمات وقمت بحجز موعد من أجل فلذة كبدي وتم إجراء الأشعة وظهرت النتائج عكس رغبة مسئولي مستشفى الولادة
وبعدها بأيام قاموا بإجراء أشعة MRI أخرى في نفس المستشفى وهنا كانت الطامة والإهمال الذي ليس له مبرر حيث ذكروا لي بأن نتيجة الأشعة سليمة وعندما طلبت إثبات رسمي إتضح بأن التقرير بإسم إبني الأكبر بسام وتاريخ ميلاده وأخطئوا في رقم الهوية (مرفق صورة من التقرير)
عقب ذلك قاموا بخطاء آخر حينما نقلوا إبني لمستشفى الملك عبدالعزيز لإجراء أشعة MRI دون إخطاري بالرغم من أنه تم عمل هذه الأشعة مسبقا
تم بعد ذلك تغيير وزير الصحة الدكتور حمد المانع وأستلم الدكتور الربيعة دفة الوزارة فعاد لي بصيص الأمل وراسلت معاليه إلكترونيا عبر البريد الإلكتروني الخاص به
وشرحت له الموضوع كاملا وجه حينها وكيل الوزارة المساعد للنظر في شكواي حيث وجه سعادة الوكيل قسم التحقيقات في الشؤون الصحية بمحافظة جده التحقيق في الموضوع وذلك في شهر ذي القعدة من العام المنصرم 1429هـ وبعد أربعة أشهر من التوجيه تم إستدعائي من قبل اللجنة وسألوني عن الأوراق التي تثبت قبولي في مستشفى الحرس الوطني فقط ولم يتطرقوا لموضوع إبني ومعاناته
خاطبت معالي الوزير مرة أخرى حيث تم إحالتي قضيتي للهيئة الصحية الشرعية الإضافية بمحافظة جده بمنطقة مكه المكرمه وطلبوا مني الحضور بمبنى الشؤون الصحية بمحافظة الدور الثالث بقاعة الإجتماعات بعد المغرب 9/5/1430هـ بموجب الخطاب رقم 59297/113هـ /47/ج في 4/11/1429هـ لدى القاضي ابراهيم القني وحضرت الجلسة وحضر معي من مستشفى الولادة دكتور فلسطيني يعمل إستشاري مخ وأعصاب وتقدمت بإثباتاتي وأوراقي للقاضي وأستمع لأقوالي ولأقوال الطبيب الفلسطيني وأكتشف القاضي بأن الطبيب الفلسطيني والذي كان يشرف على حالة إبني ليس إستشاري ولا يحمل سوى شهادة دبلوم حيث طلب حضور أي شخص مؤهل غيره
كما حضر الجلسة القابلة السعودية زهره التي أشرفت على ولادة إبني وأعترفت بأنها من قامت بالولادة ولم يكن هناك طبيب وقت الولادة وذكرت بأنها هي من قامت بكتابة تقرير عن أبني وأنه حالته سليمه وهذا مخالف للنظام والقانون حيث أن الطبيب هو المخول بإعداد التقرير
وغابت عن الجلسة الدكتوره أماني قباني إستشارية طب أطفال حديثي الولادة والتي كانت المتورط الرئيسي في القضية حيث طالب فضيلة القاضي بحضورها في الجلسة القادمة
والتي حددت في 18/12/1430هـ وحضرت بدلا عنها الدكتوره رقيه عيدروس إستشارية مخ وأعصاب والتي تشرف هي الأخرى على حالة إبني وحينما سأل القاضي عن الدكتوره أماني قباني أفادت عيدروس أنها حضرت بالنيابة وأن الدكتوره أماني أبتعثت خارج البلاد ,
فكيف يتم إبتعاث طبيبه متورطه في قضية ولماذا يتم إبتعاثها وهي سيئه مهنيا أهذا مكافئة لها أم ماذا؟
وتم تحديد جلسة أخرى في 10/2/1431هـ
خاطبت معالي وزير الصحة الربيعة مرة أخرى ووجه معاليه الدكتور خالد ظفر مدير الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة النظر في موضوعي وبالفعل تم الإتصال بي من قبل صحة منطقة المكرمة وطلبوا مني الحضور وعندما حضرت قابلني الدكتور توفيق من قسم الإخطاء الطبيه بصحة مكة المكرمة وطلب مني أن أكتب مشكلتي وأرفق مايثبت كلامي وعندما طلبت مقابلة الدكتور مظفر قال أنه مشغول
وكتبت مشكلتي ولم يستجد أي جديد على الموضوع

كما أن الهيئة الطبية بجده أجتمعت معي لأول مره بعد سنه وثمانية أشهر من ولادة إبني وقالوا لي بالحرف الواحد أنت ماذا تريد ؟
فقلت أريد علاج لإبني واريد رعاية طبية له لا أريد أكثر من ذلك
فذكروا لي أن العلاج مستحيل لأنه ليس له علاج حسبما أكده لهم مستشفى الأطفال والولادة
وبالنسبة للرعاية ذكروا لي بأنهم سيرعون إبني
وحددوا لي موعد في اليوم الثاني بالمستشفى وعندما حضرت كانت المفاجئة أن من بين أعضاء لجنة الهيئة طبيبان يعملان بالمستشفى وهم دكتور عبدالإله إسماعيل طبيب القلب والتخطيط بالمستشفى
والدكتور الفلسطيني نبيل زنقوطي !!
فكيف تضع من أقاضيه قاضي ؟

قصتي لم تنتهي ومعاناتي يبدو أنني مازلت في بدايتها حيث أن من فصولها الجديدة ومايثير الإستغراب والعجب في الوقت نفسه أن المستشفى طالبني بأني أشتري دواء تشنجات وتحاميل فولتارين لإبني ولدي مايثبت ذلك وهذا كنوع من أنواع التطفيش لكي أستلم إبني ,
فكيف يطلبون مني شراء تلك الأدوية ودولتنا العزيزة حفظها الله وفرت كل مامن شأنه راحة المواطن ومن ضمنها الأدوية والعلاج.


وأختتم العسيري حديثه لنا عن معاناته والعبرة تخنقه قائلا
أصبت بالضغط والقولون بسبب ماعانيته وأنا أبحث عن حق طفل برئ فقد أبسط حقوقه بسبب قلوب سلبت منها الرحمة والإنسانية
وقمت بتطليق زوجتي وأطفالي الآخرين الآن في حالة يرثى لها
وإبني أقسم بالله العلي العظيم أنه في حالة يرثى لها فهو بالإضافة إلى ماتسبب له في المستشفى من شلل وتشنجات مستمره وعمى يعاني الآن من إهمال وعدم مبالاة بصحته ونظافته مما تسبب له في تقرحات وزادت معه التشنجات

كل ما أريده هو أن يحصل إبني على أبسط حقوقه ليس كمواطن وإنما كإنسان أريد من وزارة الصحة أن تعالجه سواء في الداخل أم في الخارج فهي من تسببت له في مايعانيه الآن
وأن يجد العناية والإهتمام طبيا ونفسيا وشخصيا فهو طفل برئ ليس له ذنب إلا أنه ولد في مستشفى الأطفال والولادة بجده الذي يعاني الإهمال

كما أرجوا أن يتم محاسبة جميع المتسببين في هذا الموضوع الذي أعتبره قضية جنائية لكي يكونوا عبرة لغيرهم وحتى لايقع طفل برئ آخر في نفس ماوقع فيه باسم الذي لم يكن له من أسمه نصيب

وأنا علي يقين بالله أن صوتي هذا من خلال هذا المنبر الإعلامي النزيه سوف يجد من يجاوبه لأني في مملكة العدل والإنسانية التي تحكم بشريعة الله وسنة نبيه.


(حدث تحتفظ بكافة المستندات والوثائق والتسجيلات والصور التي تتعلق بالموضوع كما تحتفظ بوسائل الإتصال بوالد الطفل)

مجموعة صور تحكي الواقع المؤلم الذي يعيشه الطفل





مقاطع فيديو تحاكي بصورة أوضح المعاناةالتي يعيشها الطفل باسم


YouTube - ‫ط·ظپظ„ ظ…ط¸ظ„ظˆظ… طھط¹ط±ط¶ ظ„ط®ط·ط£ ط·ط¨ظٹ ظپظٹ ظ…ط³طھط´ظپظ‰ ط§ظ„ط£ط·ظپط§ظ„ ط¨ط¬ط¯ظ‡‬‎

YouTube - ‫2ط·ظپظ„ ظ…ط¸ظ„ظˆظ… طھط¹ط±ط¶ ظ„ط®ط·ط§ ط·ط¨ظٹ ظپظٹ ظ…ط³طھط´ظپظ‰ ط§ظ„ط£ط·ظپط§ظ„ ط¨ط¬ط¯ظ‡‬‎

YouTube - ‫3ط·ظپظ„ ظ…ط¸ظ„ظˆظ… طھط¹ط±ط¶ ظ„ط®ط·ط§ ط·ط¨ظٹ ظپظٹ ظ…ط³طھط´ظپظ‰ ط§ظ„ط£ط·ظپط§ظ„ ط¨ط¬ط¯ظ‡‬‎

YouTube - ‫4ط·ظپظ„ ظ…ط¸ظ„ظˆظ… طھط¹ط±ط¶ ظ„ط®ط·ط§ ط·ط¨ظٹ ظپظٹ ظ…ط³طھط´ظپظ‰ ط§ظ„ط£ط·ظپط§ظ„ ط¨ط¬ط¯ظ‡‬‎








]


















المصـــــــدر

الطفل باسم فقد فرصته في الحياه بسبب إهمال طبي وزادت معاناته بسبب الإهمال الكبير الذي يعانيه من وازرة الصحة ممثله في صحة جده ومستشفى الأطفال والولاده - المقالات - صحيفة حدث الإلكترونية.. من قلب الحدث نأتيك بالأخبار - powered by Infinity


التعديل الأخير تم بواسطة فارس الخلا ; 03-04-2010 الساعة 12:54 PM.
    رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 7 (permalink)  ]
قديم 03-05-2010, 04:57 PM الحلو الحزين غير متواجد حالياً
الحلو الحزين
عضو نشيط
الصورة الرمزية الحلو الحزين


افتراضي رد: وفاة 129 شخصابأخطاء طبية في عام واحد !! .. ملف الأخطاء الطبية
الله يجعله شفيع لاهله صور مؤلمه لوكان هذا ولد عبدالله بن عبد العزيز بن آل سعود لذهب رأس الدكتور قبل أن يشتكى
تريد العلاج فتبتلا بالاوجاع
ويقولون غير مقصوده بالفعل عذر أقبح من ذنب
السواح عندنا أهم من الأرواح ((السعوديين ))
ويقولون الطبيب بشر يخطأ
أقول لو قال نسبة نجاح العمليه تسعين بالميه ويتوفى المريض هذه يجب أن يعاقب عليها
لكن قال نسبة نجاح العمليه خمسين وتحت فهذه نقول عنها يمكن يمكن لا
لكن يأتي المريض وهو يلتقط الأنفاس فهذه لا يلام بل يشكر لهمته بمساعدت المريض المتوفي آنفا


    رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 8 (permalink)  ]
قديم 03-11-2010, 12:05 AM كلنا وااااااااااحد غير متواجد حالياً
كلنا وااااااااااحد
عضو نشيط
الصورة الرمزية كلنا وااااااااااحد


افتراضي رد: وفاة 129 شخصابأخطاء طبية في عام واحد !! .. ملف الأخطاء الطبية
لاحول ولا قوه الا بالله

وحسبي الله ونعم الوكيل على من كان السبب فيهااااا


توقيع  كلنا وااااااااااحد

 

حمله مباركه ........خلوها تصدي ..... ياشباب


الصحف السعوديه لا تستحق القرائه فكيف شرائها
    رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 9 (permalink)  ]
قديم 03-14-2010, 01:56 PM فارس الخلا غير متواجد حالياً
فارس الخلا
عضو ذهبي


افتراضي رد: وفاة 129 شخصابأخطاء طبية في عام واحد !! .. ملف الأخطاء الطبية
خطأ طبي :
صحية المدينة: القضية منظورة في اللجنة الشرعية وسنلتزم بقرارها
خطأ طبي يدخل طفل الثالثة في غيبوبة



اتهم مواطن مستشفى النساء والولادة والأطفال في المدينة المنورة بالتسبب في دخول ابنه في غيبوبة مستمرة منذ دخوله المستشفى مطلع الشهر الحالي، وإصابته بجروح في الوجه والرأس واليد، في الوقت الذي أوضح فيه لـ «عكاظ» مدير الشؤون الصحية في المدينة المنورة الدكتور خالد ياسين، أن اللجنة الطبية الشرعية تنظر في القضية وأنهم ملتزمون بقرارها .

وأبلغ «عكاظ» المواطن حاتم منور الرويثي، أنه تقدم بشكوى رسمية لإمارة المدينة المنورة، وزارة الصحة، والجمعية الوطنية لحقوق الإنسان، لإهمال أطباء المستشفى لحالة ابنه نمر ــ في الثالثة من العمر ــ ، مضيفا أن الطفل كان يعاني من التهاب في الصدر وارتفاع في درجة الحرارة، ما دفع به إلى مراجعة مستشفى خاص، الذي قام بدوره بتحويله لمستشفى الولادة بحكم التخصص.

ويتابع الرويثي، وضع أطباء مستشفى النساء والولادة الطفل فوق إطار جهاز التدفئة المشتعل بحجة عدم توافر سرير، ولكون إطار جهاز التدفئة لا يناسب طول الطفل وضعوا تحت قدميه طاولة طعام خشبية، ولم يكتشفوا معاناته مع الحرارة طيلة أربع ساعات كاملة، ما أدى إلى إصابته بجروح في أجزاء من جسمه وسوء حالته وهبوط في ضغطه، أدخل على إثرها العناية المركزة.

ويضيف الرويثي: «بعد إجراء التحاليل تبين أن الطفل يحتاج إلى نقل دم، ولا يوجد في المستشفى فصيلة الدم التي تناسبه لضعف مناعته، عندها طلبت من الطبيب تأمين الدم المناسب أو تحويله إلى مستشفى الملك فيصل التخصصي في الرياض، إلا أن الطبيب المعالج رفض ذلك وطلب مني التوقيع على إقرار نقل دم لا يناسب حالة الطفل وربما يؤدي إلى وفاته».

وبين الرويثي أن ابنه أثناء دخوله العناية المركزة تعرض لخطأ طبي، عندما وضع الأطباء قسطرة التبول بطريقة خاطئة، تسبب سلبا في وظائف الكلى وانحباس في التبول، كما تعرض الطفل لجروح في والوجه والأذن والذقن ومؤخرة الرأس والأيدي والأرجل ما أدى إلى نزيف دموي.


المصدر


طµط***ظٹظپط© ط¹ظƒط§ط¸ - ط®ط·ط£ ط·ط¨ظٹ ظٹط¯ط®ظ„ ط·ظپظ„ ط§ظ„ط«ط§ظ„ط«ط© ظپظٹ ط؛ظٹط¨ظˆط¨ط©


    رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 10 (permalink)  ]
قديم 03-20-2010, 07:58 AM فارس الخلا غير متواجد حالياً
فارس الخلا
عضو ذهبي


افتراضي رد: وفاة 129 شخصابأخطاء طبية في عام واحد !! .. ملف الأخطاء الطبية < تحديث مستمر >
ناشد أمير المنطقة التدخل
مواطن يتهم مستشفى باستئصال رحم زوجته بالكامل







اتهم مواطن في نجران، أطباء في مستشفى الأطفال والولادة في نجران، بالتسبب في استئصال رحم زوجته إثر وضعها لمولودها، وناشد أمير منطقة نجران وديوان المظالم في المنطقة التدخل في القضية التي رفعها ضد المستشفى لإنصافه ومعاقبة المتسبب.

وأبلغ «عكاظ» يحيى مبارك العضل، أن القضية تعود إلى تاريخ 10/5/1430هـ حيث أدخل زوجته (خ.ع) البالغة من العمر 24 عاما، إلى مستشفى الولادة والأطفال في نجران، حيث رزقت بمولود ذكر في عملية ولادة طبيعية، إلا أنه استدعى للتوقيع على عملية عاجلة لاستئصال رحم زوجته بالكامل لإنقاذ حياتها بعد تعرضها لنزيف شديد بسبب عدم انقباض الرحم بعد الولادة.

ويضيف العضل: «تقدمت بشكوى لصحة المنطقة ضد أطباء المستشفى ورفعت القضية على اللجنة الطبية الشرعية في عسير للنظر والحكم فيها، إلا أن اللجنة بحسب العضل، قررت صرف النظر عن القضية، بحجة أن استئصال الرحم كان لإنقاذ حياتها، إضافة إلى تبرئة جميع من تعامل مع الحالة من الأطباء والفنيين في المستشفى من الحق الخاص والعام، وإخلاء سبيلهم (تحتفظ «عكاظ» بنسخة من القرار) مبيناً، أن زوجته ما زالت تعاني من آلام شديدة بعد العملية، علاوة على حرمانها من الإنجاب مستقبلا.

وطالب العضل، بتدخل أمير المنطقة صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله، لإنصافه وتعويضه التعويض المناسب ومعاقبة المتسبب، خصوصاً وأن زوجته كانت سليمة ولا تعاني من أية مشاكل صحية قبل دخولها المستشفى.

المصدر

طµط***ظٹظپط© ط¹ظƒط§ط¸ - ظ…ظˆط§ط·ظ† ظٹطھظ‡ظ… ظ…ط³طھط´ظپظ‰ ط¨ط§ط³طھط¦طµط§ظ„ ط±ط***ظ… ط²ظˆط¬طھظ‡ ط¨ط§ظ„ظƒط§ظ…ظ„


    رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
!! , 129 , الأخطاء , الطبيب , خلال , شخصا , عام , واحد , نتيجة , وفاة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وفاة والد الشاعر /سعد بن جدلان الأكلبي اثير الصمت الحوار العام 3 09-17-2009 02:33 PM
عندما يصبح الطبيب تاجرا ابو الانوس الحوار العام 2 09-11-2009 08:35 PM
عاااااااااااجل وفاة الشيخ ابن جبرين قبل دقائق أحمد عكش منتدى السيارات العام 8 07-14-2009 01:52 AM
الأخطاء العشرة عند شراء سيارة ابو الانوس منتدى السيارات العام 3 03-29-2009 03:16 PM
القنوووووط من نتيجة الحملة ... Eagle fly منتدى السيارات العام 6 03-08-2009 03:17 PM


الساعة الآن 08:28 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright copy;2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd - Privacy Policy
المواضيع المطروحة في المنتدى لا تعبّر بالضرورة عن رأي المنتدى بل تعبر فقط عن وجهة نظر كاتبها .

امازون تسوق


Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.